مصادر فلسطينية: فشلنا في الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة

رام الله: اعترف مسئولون فلسطينيون اليوم الخميس بالهزيمة في محاولة الحصول على دعم مجلس الأمن في الحصول على العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة، وأنه سيتم الانتقال إلى الخطة التالية "ب".




ونقلت الوكالة الفرنسية للأنباء عن المسئولين، الذين رفضوا ذكر أسمائهم، فإن السلطة الفلسطينية سوف تطلب رفع مكانة فلسطين في الجمعية العامة بما يتيح لها الوصول إلى منظمات دولية مركزية.




وبحسب الوكالة الفرنسية فإن السلطة الفلسطينية تنوي الاكتفاء برفع مكانة تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية من مراقب دائم في الأمم المتحدة إلى "دولة مراقبة غير عضوة"، بشكل مماثل للفاتيكان.


وأضافت أن الممثلة الفلسطينية تنوي مواصلة الاشتراك في مباحثات الجمعية العامة، ولكن بدون حق التصويت، كما أن القيادة الفلسطينية تستطيع عرض ذلك كإنجاز يتيح لها الانضمام إلى المنظمات الدولية مثل المحكمة الجنائية الدولية.


وكانت قد أشارت مصادر فلسطينية، في وقت مبكر اليوم، إلى أن اللجنة اللجنة التي شكلها مجلس الأمن لطلب عضوية فلسطين أنهت أعمالها، وستسلم تقريرها بشكل رسمي لمجلس الأمن خلال الساعات القادمة لافتتاح النقاش حوله الجمعة القادم.


وأضافت المصادر ذاتها أن هناك ثماني دول حتى الآن تدعم بشكل واضح قبول فلسطين دائمة العضوية في الأمم المتحدة، وأن بقية الدول عدا الولايات المتحدة تتحفظ على مواقفها.


في المقابل، نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن وزير الخارجية الفلسطينيةرياض المالكي اعترافه أمس الأربعاء بفشل الجهود الفلسطينية في تجنيد غالبية في مجلس الأمن للاعتراف بالدولة الفلسطينية، وأن السلطة لا تنوي الطلب من المجلس إجراء التصويت.


وفي ذات السياق، نقل عن رئيس طاقم المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات قوله إن المسألة لم تنته بعد، وأن السلطة الفلسطينية تدرس خطواتها، وأنها ستكرر المحاولة مرار.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة