الفئران تدفع عاملات قسم أخبار الـ "بي بي سي" على تقديم الاستقالة !

لندن : أفادت صحيفة بريطانية الأحد أن القوارض تجتاح مكاتب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، إلى درجة دفعت بعض الموظفات للتهديد بالاستقالة.

وقالت صحيفة "صندي ميرور" الصادرة أمس إن الجرذان والفئران شوهدت للمرة الأولى في غرفة الأخبار في الطابق الأول من مركز تلفزيون "بي بي سي" في منطقة وود لين غرب لندن، لكنها صارت تشاهد الآن بالقرب من غرف تبديل الملابس المستخدمة من قبل نجوم برنامج مسابقات الرقص.

وأضافت أن مشاهدة الفئران والجرذان يتم الإبلاغ عنه حالياً ست أو سبع مرات في اليوم، ويقوم موظفو "بي بي سي" الساخطون بالتقاط صورها وتعليقها على الجدران، مما دفع المديرين في هيئة الإذاعة البريطانية إلى انفاق آلاف الجنيهات الإسترلينية على المتخصصين بمكافحة القوارض لنصب الفخاخ في الطابق الأرضي لمبنى "بي بي سي" وفي غرفة الأخبار لتصيد الفئران والجرذان الغازية.

وأشارت الصحيفة إلى أن المشكلة تفاقمت، الأمر الذي دفع ادارة هيئة الإذاعة البريطانية إلى وضع خط هاتفي ساخن للإبلاغ عن الجرذان والفئران، وارسال رسائل الكترونية إلى الموظفين لمحاولة طمأنتهم.

ونسبت إلى أحد موظفي "بي بي سي" قوله "إن القوارض صارت مشكلة كبيرة بحيث هددت بعض النساء العاملات في غرفة الأخبار بالاستقالة، كما أن الكثير من الموظفين غير راضين لاعتقادهم بأن الإدارة كان من المفترض أن تتعامل مع المشكلة بالشكل الصحيح منذ البداية".

واضاف الموظف "أن "بي بي سي" قد تكون انفقت عشرات الآلاف من الجنيهات الاسترلينية لمكافحة الفئران والجرذان، غير أن المشكلة انتشرت وطالت غرف تبديل الملابس، وقد تدفع بعض المشاهير من الضيوف إلى اثارة ضجة أكبر بكثير من ضجة الموظفين في غرفة الأخبار لوضع حد لهذه المشكلة"."ي ب أ".
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة