كلب "سكران" يهشم وجه صبي في العاشرة من العمر

أقدم كلب «ثمل» على تهشيم وجه صبي في العاشرة من العمر في بريطانيا بعد دقائق على شرب نوع من الكحول «لانه كان يشعر بالظمأ».
وأفادت صحيفة (دايلي تلغراف) البريطانية بأن كلبا من نوع «سترادفوردشاير» هاجم جوزيف بيكرينغ (10 سنوات) بعد دقائق من شربه محتويات عبوة من بيرة «ستيلا أرتوا».

وأشارت الى أن الكلب عض الصبي من لانكشاير في وجهه فنقل الى المستشفى على وجه السرعة واضطر لزرع جلد فوق عينه بغية علاج اصابته.

وعرضت القضية أمام المحكمة التي قالت ان الكلب «ديزل» أقدم على فعلته، لان عم مالكه أشربه الكحول بعدما تذكر أن الكلب يشعر بالظمأ.

وقال المتخصص في علم نفس الحيوانات ديفيد جيلمان الذي استخدم لتقييم وضع «ديزل» ان «الحيوانات مثل البشر تتأثر بشرب الكحول عندما تكون معرضة للشمس وأعتقد أن هذا ما دفعه للتصرف بهذا الشكل».

ولم تتخذ أي اجراءات قانونية ضد مالك الكلب، لانه كان في ممتلكات خاصة والصبي هو من انحنى باتجاهه.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة