بالصورة : إسرائيل تحارب الهوية الفلسطينية فى كتب التاريخ

عندما تطلب المعلمة من تلاميذها فى مدارس القدس الشرقية فتح كتاب التاريخ، يرد عليها التلاميذ تلقائياً: «أى واحد فيهم؟»، وذلك لأن كل طالب لديه نسختان من الكتب المدرسية، نسخة فلسطينية وأخرى معدلة من قبل السلطات الإسرائيلية، التى اعتبرت أن بعض الفقرات بالكتب الفلسطينية تحرض على العنف، لذا حذفتها من نسخها الجديدة.

الكتب تبدو متطابقة للوهلة الأولى، لكن مقارنة محتوى الصفحات ستكشف الفوارق، فالعلم الفلسطينى المرفوع على واجهة أحد المبانى فى صور النسخة الفلسطينية من الكتب ليس موجوداً فى النسخة الإسرائيلية. وفى بعض الأحيان يتم استئصال فصول وصفحات كاملة وليس مجرد كلمة أو سطر، وترك المساحات الفارغة التى تجعل المقاطع غير مفهومة، فهناك فصل كامل عن التاريخ الفلسطينى تم حذفه، بما فى ذلك صورة لمؤسس منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات، كما تم حذف جميع الأعلام الفلسطينية وشعارات السلطة الفلسطينية أو أى إشارات إلى حق الفلسطينيين فى العودة إلى ديارهم.

الآباء والمعلمون أكدوا أن إسرائيل تسعى لمحو جميع الإشارات والرموز المتعلقة بتاريخ وهوية وقومية فلسطين.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة